دليلك الى التخرج

كام مرة فضلت تحلم وتخطط للجامعة قبل ما تصطدم بالواقع الأليم؟
وكام مرة أجلت كل أحلامك وطموحاتك بسبب جمله “لما اتخرج”! طب ولحد ما تتخرج ناوي تقضي الأربع سنين بتوع الكليه ازاي؟
لو سألت نفسك آخر سؤال وفكرت فيه كتير يبقي مبروك انت كده ماشي علي الطريق الصح.

بعبع سنة أولى:

أول خطوه فعلية بتاخدها علشان توصل لكلمه التخرج والseniority هي سنة أولي يبقي أكيد لازم تركز كويس فيها وتاخد بالك انها مش للعب أوي زي ما كنت فاكر.
في كليه عملية زي حاسبات حلوان سنة أولي دي حجر الأساس اللي بتحطه لنفسك في المكان من حيث علاقاتك اللي كونتها ولسه هتكونها ومن حيث الgpa اللي هو التقدير و ده مش محتاج توصية طبعا. بمعني انك لو استوعبت الاساسيات كلها كويس جدا في سنة اولي هتبقي قطعت جزء كبير من رحلة التخرج. لو لسه تايه يبقي المقال ده ليك

لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين!

نيجي بقي لسنة تانية وانت ساعتها بتبقي المرشد الروحي للدفعة الجديدة باعتبارك لسه خارج فريش بخبره لا بأس بها من سة أولي. أياً كان مستواك في أولي كان وصل لأيه ف انت برده بتبقي عملت كام غلطة فبتركز في تانية انك تعوضها او متعملهاش تاني وده مهم جداً لأن فيه ناس بيبقي لسه صعب عليها تستوعب ان الحياه مش وردي زي ما كانوا فاكرين.
نيجي لجزء تاني مهم انك بتلاقي نفسك -لو مكنتش عملت كده فعلا في أولي- عايز تستثمر وقتك في حاجة مفيدة غير الكلية ف انت ساعتها قدامك شوية حلول هتوفر عليك بنسبه محترمة الكورسات اللي هتاخدها بعد التخرج…

1- الكورسات والتدريبات:

هتوفر علي نفسك وقت ومجهود كبير كنت لسه هتبذله بعد التخرج ده غير انك هتسهل علي نفسك حاجات كتيره في مجال دراستك الحالي.
بالنسبه للتدريب كل ما اهتميت تشتغل علي نفسك في فترة التدريب وتزود معلوماتك وخبراتك كل ما ده هيبقي في صالحك وانت بتعمل الcv لأنك هتبقي عملت لنفسك خلفية محترمة.

2- الانشطه الطلابية:

علي الأغلب انت سمعت او بتسمع كلام وأقاويل كتيرة عن الأنشطه الطلابية بس خلينا نتفق انك لو اخترت مكان صح هتخرج عندك اساسيات محترمه عن الteamwork والleadership وحاجات كتيرة لللأسف مش هتتعلمها في الكلية.

 

3- التالتة تابتة:

خلاص بقي انت فهمت اللعبة ماشية ازاي ومش محتاج تسال الا لو بتجهز نفسك لمشروع التخرج او الشغل نفسه بمعني اصح.
بتبقي وصلت للوعي الكافي انك تعرف ان مفيش وقت كتير تضيعه ف بتلاقي نفسك لوحدك بتدور علشان تتعلم اللي ناقصك والسنة دي بالذات بتعتبر اكتر سنة متوازنة من حيث المجهود والسعي والنتيجة كمان.

4- مبروك انت senior!

خلاص مفيش غير خطوه صغيره وتبقي خلصت مرحلة من حياتك مش هتتنسي مهما حصل وفي نفس الوقت هتشوف عينة حقيقية من طبيعة شغلك المستقبلي من خلال مشروع التخرج نفسه…
كل ما هتبذل مجهود اكتر ان الgp يطلع بأحسن صوره ممكنة كل ما هتلاقي ده بيساعدك في الكاريير بتاعك اكتر والعكس صحيح.
في سنة رابعه انت بتبقي بتطبق كل المعلومات والخبرات اللي اكتسبتها لأول مره ولمره واحده بس بتفرق فوق ما تتصور

مش محتاجين نقول طبعاً ان كل ده ملهوش لازمه لو مكنتش ناوي تشتغل وتتعب علي نفسك كتير
الكلام مفيش اسهل بس هل هتنفذه فعلاً ولأ ده السؤال… وفي نفس الوقت لو مظبتطش معاك اول مره او اتنين ده مش سبب يخليك تيأس أبداً
وينستن تشرشل بيقول:

لا يوجد نجاح ابدي والفشل ليس مميت: امتلاك الشجاعة الكافية لمتابعه المحاوله هو ما يحتسب.

 

اترك تعليقاً