المُفترق – First Step After Thanawy

سؤال بيتردد علينا دايمًا، عايز تدخل كُلية إيه؟

في اللحظة دي أنت بتفكر لثوانِ معدودة، أول لما بتستحضر الشخصية المثالية في عقلك، بتجاوب ˮنفسي أدخل كُلية……“

وَبِنَاءًا على إجابتك أنت بتبني طُموحك، لكن مع الوقت أنت بتصطدم بالواقع. للأسف لسة بدري على الإجابة، وكمان معندكش الخبرة الكافية لمعرفة المُناسب ليك.

الثانوية العامة…

مرحلة الثانوية اكتسبت منها خبرة بسيطة، وده لأنك احتكيت بعلوم مختلفة. بدأت الميول تنجرف نحو تحديد الهوية المهنية والكُلية المناسبة ليك.

انتهى شبح الثانوية، واقتربت مرحلة الجامعة.

ما بعد الثانوية…

النتيجة، التنسيق، ضغط الأهالي، كُليات القمة، مجموعك بالثانوية….

كل العوائق السابقة شكلت حاجز بين الطالب وبين تحديد مُستقبله. قرار خاطئ هيسبب انهيار الأحلام الوردية اللي بناها في عقله. أكيد كُلكم في متاهة وصعب تحسموا القرار الصح بعد الثانوية.

تلك المتاهة أدت إلي اجتماع أعضاء ˮمايندرز“ لدراسة المشكلة والبحث عن حلول.

إيه هي ˮمايندرز“؟

ˮمايندرز“ واحدة من أهم وأقوى الأنشطة الطُلابية حاليًا. تأسست في جامعة حلوان في 26 مايو عام 2014، مكونة من 11 لجنة. دورهم إبراز الصورة المثالية لـ ˮمايندرز“ من خلال المسؤوليات والأعمال المختلفة.

السبب الرئيسي في نجاح مايندرز: المسؤولية، التخطيط، التنظيم، والعمل الجاد. ده بيتم من خلال نُخبة من الأعضاء مسؤولين عن الـ events والـ workshops والـ camps اللي بتتم على مدار السيزون. هدفهم الأساسي مُساعدة الطلبة، وتأهيلهم لسوق العمل. ˮمايندرز“ ساهمت في عمل أكثر من 20 ورشة عمل. أهلت أكثر من 180 عضو لسوق العمل. أطلقت أكثر من 25 إيڤينت على مدار السنوات السابقة. ˮمايندرز“ بالفعل هي كانت المُرشد المثالي ورفيق الطريق للطالب في رحلة الجامعة.

بعد تفكير توصل أعضاء ˮمايندرز“ لنقاط الضعف التي تواجه الطالب وقت تحديد الكُلية واللي بتشمل:

  • اختيار الطالب تبعًا لرغبات الأهل.
  • الاختيار تبعًا لمجموع الثانوية بدون معرفة معلومات عن الكُلية اللي اختارها.
  • عدم الوصول لقرار مناسب في تحديد الكُلية.

عشان كدا بدأت ˮمايندرز“ في التحضير لإيڤينت ˮ First Step After Thanawy – المُفترق“. هتكون السنة الأولى لإطلاق الإيڤينت. قررت أن يوم الإطلاق بعد امتحانات الثانوية، الوقت اللي بيكون الطالب تحت ضغط اختيار الكُلية.

ˮالمُفترق – First Step After Thanawy“

هدف ˮمايندرز“ من الإيڤينت كان تمهيد الطريق للطلبة بعد الثانوية، ومُساعدتهم لإتخاذ القرار المناسب، والمُبادرة بالخطوة الأولى وهي اختيار الكُلية. قرار الطالب مهم وَبِنَاءًا عليه هيتحدد مُستقبله. تواصلت ˮمايندرز“ مع speakers من كُليات مختلفة، حاسبات، علوم، صيدلة، تجارة، هندسة، تخطيط عُمراني، فنون تطبيقية، ألسُن.

الهدف مُساعدة الطلبة، ووضعهم على أول الطريق. ده هيتم من خلال المعلومات الكافية عن كل كُلية، الأقسام بداخلها، مجالات العمل بعد التخرج، والمُسميات الوظيفية. بالإضافة لفقرات ترفيهية وذلك لدفع الملل عن الطلبة.

فجر يوم الإطلاق…

بتاريخ 20 أغسطس عقب انتهاء امتحانات الثانوية العامة، وصدور النتيجة على المواقع الإلكترونية. انتهي التحضير من الإيڤينت، بعد جُهد وتعب استمر لشهور، لا ننسى أبدًا التنظيم المثالي الذي ظهر بصورة مُميزة.

بدأ الإيڤينت الساعة التاسعة صباحًا، واستمر لمُدة ثمانِ ساعات حتى الخامسة عصرًا. شارك في الإيڤينت speakers اتكلموا بإستفاضة عن كل كُلية.

كُلية الحاسبات والمعلومات

البداية كانت مع م/ عبد الرحمن عماد المليجي. طالب في السنة الرابعة لكُلية الحاسبات والذكاء الأصطناعي جامعة القاهرة. مُطور front-end، مُصمم UI/UX. تحدث بالتفصيل عن الكُلية، نظام الدراسة، أقسام الكُلية، وتحدث عن مجالات العمل المُختلفة.

كُلية العلوم

كان متواجد أ/ محمد حسن عبدالله. طالب في السنة الثانية لكُلية العلوم جامعة القاهرة. لديه خبرة في العلوم الدينية، الرياضيات، الفيزياء، الفلك، اللُغويات. بالرغم من حصوله على مجموع يؤهله لكُلية الطب البشري، إلا أنه فضل كلية العلوم؛ ذلك لشغفه بمجال الفلك والرياضيات والفيزياء. تحدث عن الكُلية بالتفصيل، الأقسام بداخلها. اتكلم عن التحديات الصعبة اللي هتواجه الطالب في كُلية العلوم، وازاي نستغل وقت الدراسة بطريقة فعالة.

كُلية تجارة

في كُلية تجارة أو ما يُعرف عنها بكُلية الشعب أ/ أحمد محمد. طالب في السنة الثالثة لكُلية تجارة إنجليزي جامعة القاهرة. تحدث عن الكُلية ونظام الدراسة، والفرق بين تجارة إنجليزي فرع القاهرة وزايد.

كُلية الهندسة

في كُلية الهندسة اللي تُعتبر من كُليات القمة م/ آية عبدالله. طالبة في السنة الرابعة لكُلية هندسة جامعة القاهرة، كمان عضو إتحاد الطلبة في الكُلية. اتكلمت عن الكُلية، وشروط القبول في كل قسم سواء بتنسيق القسم أو مؤهلاتك اللي تمكنك من الالتحاق بالقسم. اتكلمت عن مجالات العمل لكل قسم، والمكانة المُناسبة اللي هيحصل عليه الطالب بعد التخرج. بالإضافة للصعوبات والضغوطات اللي هتواجه طالب هندسة في السنة الأولى وازاي يتجنبها؛ من خلال تنظيم الوقت، وأستغلاله بشكل مناسب. كمان اتكلمت عن الأدوات اللي هيحتاجها الطالب في الكُلية.

كُلية الصيدلة

في كُلية الصيدلة د/ نيرة سامي، تخرجت من كلية الصيدلة قسم clinical جامعة القاهرة. على مدار سنوات الدراسة في الكُلية اكتسب خبرات من خلال التدريب في أماكن مختلفة. تدربت في مستشفى المعلمين، مستشفى الشيخ زايد، صيدليات Abo Ali، الهيئة العامة المصرية للمواصفات والجودة. بالإضافة أنها عُضو في إتحاد الطلبة، ورئيسة اللجنة الخيرية. اتكلمت بإستفاضة عن الكُلية، المواد الدراسية، الفرق بين چينرال وكلينيكال في كُلية الصيدلة، ومجالات العمل بعد التخرج.

كُلية التخطيط العُمراني

في كلية التخطيط العُمراني م/ عمر الشافعي. شرح نظام الكُلية، الأقسام بداخلها. اتكلم عن الفرق بينها وبين كُلية الهندسة، والمُسمي الوظيفي بعد التخرج، حيث ينضم الخريج لنقابة المهندسين ويعمل في المعمار.

كُلية الألسُن

في كُلية الألسُن أ/ أميرة محمد علي. اتكلمت عن الكُلية وعن أقسام اللغات بداخلها، ومجالات العمل بعد التخرج زي الترجمة والعمل بالخارج والعمل الحُر. بالإضافة لنصائح قدمتها للطلبة عن نظام الدراسة داخل الكُلية.

كُلية فنون تطبيقية

في كُلية الإبداع فنون تطبيقية م/ حبيبة بدرالدين، اتكلمت عن الكُلية بالتفصيل وعن الفئة المُستهدفة من شُعبة الثانوية العامة، وعن الأقسام، والمُسمي الوظيفي بعد التخرج. بالإضافة للأدوات اللي هيحتاجها الطالب على مدار سنوات الدراسة. أهم ما قالته أن الكُلية بتعتمد بشكل كبير على الإبداع وازاي تفكر بره الصندوق.

يكمُن عُمق معنى كلمة النجاح في الإصرار والمواصلة رغم العوائق. انتهت الثانوية وبدأت رحلة جديدة، تكاد تختلف عن المراحل السابقة. أنت مش مُجرد طالب، أنت هتتدرب في مجالك، هتدرس، هتنضم لأنشطة طلابية، هتحتك بفئات مُختلفة على مدار سنوات الدراسة. ˮمايندرز“ مهدت ليك الطريق لاتخاذ أول قرار مهم في حياتك لكن مش هتسيبك، ˮمايندرز“ هي رفيق الطريق في رحلة الجامعة.

Minders: Don’t let your dreams be dreams.

احفظ شعارنا كويس لأنك هتقابلنا كتير وهنكون يد العون وقت طلبك للمساعدة.

اترك تعليقاً